موزيلا تضيف ميزتين جديدتين إلى خدمة VPN الخاصة بها

إذا كنت أحد مستخدمي موزيلا VPN فستحصل على ميزتين جديدتين في تطبيق VPN. تهدف هذه الميزات إلى مساعدتك في الحفاظ على أمان بياناتك والسماح لك بالاتصال بالأجهزة المحلية دون الكثير من المتاعب. 



في حالة عدم معرفتك بالفعل تقدم موزيلا خدمة VPN تحت اسم Mozilla VPN. تم تقديم هذا منذ حوالي عام أو نحو ذلك ويمكن للعديد من الأنظمة الأساسية بما في ذلك الويندوز و macOS و الاندرويد و iOS استخدام هذه الخدمة.


تعتمد على الاشتراك حيث تدفع رسوما شهرية ثابتة للاستفادة من ميزات VPN. حاليا يمكنك استخدام Mozilla VPN في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا ونيوزيلندا وسنغافورة وماليزيا.


الميزات الجديدة : 


أعلنت موزيلا مؤخرا على مدونتها أنها تضيف ميزتين جديدتين إلى خدمة VPN الخاصة بها .. 


اليوم نطلق ميزتين جديدتين لمنحك طبقة إضافية من الحماية من خلال خدمة Mozilla VPN الموثوق بها. تتمتع موزيلا بسمعة طيبة في بناء المنتجات التي تساعدك في الحفاظ على أمان معلوماتك.


هذه الميزات هي في الواقع شيء يمكنك استخدامه كمستخدم نهائي هذه ليست بعض الأشياء الخلفية التي لا يمكنك رؤيتها أبدا. 


تتمثل إحدى الميزات الجديدة في Mozilla VPN في أنه يمكنك الآن تمكين VPN بسرعة عندما تكون على شبكة ضعيفة. عندما يتم تشغيل Mozilla VPN على جهازك ويتصل جهازك بشبكة لا تحتوي على حماية بكلمة مرور أو بها تشفير ضعيف سيطلب منك VPN تمكين الخدمة. 


يمكنك النقر على الإشعار الخاص بهذه الرسالة وسيتم تمكين خدمة VPN بسرعة. سيتم بعد ذلك تشفير بياناتك مما يجعلها أكثر أمانا.


الاتصال بالأجهزة الأخرى الموجودة على الشبكة المحلية 


في وقت سابق كان عليك قطع الاتصال بشبكة VPN إذا كنت تريد الاتصال بجهاز على الشبكة المحلية. تقوم Mozilla VPN بتغيير هذا بميزتها الجديدة. 


تضيف هذه الميزة الجديدة الآن مربع اختيار إلى Mozilla VPN. عند تمكين هذا المربع ، يمكنك الاتصال بالأجهزة الموجودة على شبكتك المحلية دون الحاجة إلى إيقاف تشغيل خدمة VPN. يضمن ذلك استخدام VPN دون انقطاع بغض النظر عن الجهاز الذي تريد الاتصال به.


خيارات أمان أفضل 


إذا كنت تستخدم خدمة VPN هذه من Mozilla فلديك الآن ميزتين إضافيتين للحفاظ على بياناتك الخاصة آمنة ومأمونة. إنه شيء جيد و رائع حقا أن ترى ميزات الأمان مثل هذه يتم طرحها لأنها تساعد في حماية بياناتك حتى عندما تنسى القيام بذلك.


كاتب التدوينة : المدون أحمد 

أترك تعليقا

تفضّل بترك تعليق أو سؤال نحن في خدمتكم.

أحدث أقدم